مشروع مد محطة كهرباء غزة بالغاز .. خبير : حتى لو تم مد المحطة بالغاز سيستمر العجز وقطع الكهرباء

اكد مدير سلطة الطاقة د. عبد الكريم عابدين ان هناك موافقة واعتماد من الدكتور رامي الحمد الله لمذكرة تفاهم بشأن تشغيل محطة توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي ، لافتا الى انه تم الموافقة عليها من قبل دولة رئيس الوزراء وسوف يعمل بها.

وقال عابدين : "نحن بالتنسيق مع الجهات المعنية في الجانب الاسرائيلي من اجل تزويد محطة توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي، حيث ان ذلك سيأخذ وقت من الزمان، وهناك نية من الجانب الاسرائيلي بان يقوموا بتزوي


 المحطة بخط غاز خلال فترة زمنية معينة".
وفي السياق اوضح عابدين انه بالنسبة للخطوط المصرية فقد تم اصلاح خط واحد من الخطوط الثلاثة، مشيرا الى انه كان هناك عطل في الخطوط الاسرائيلية امس، حيث تم اصلاحها، مبينا ان الخط المصري الذي تم اصلاحه يغذي 10 ميجا، معربا عن امله بان تعد باقي الخطوط نهاية الاسبوع الحالي، على حد تعبيره.

وبين عابدين ان مشروع مد خط الغاز الطبيعي سيعمل على تشغيل شركة الكهرباء بقدرتها الانتاجية الكاملة و التي تقدر 120 ميجا وات، كما سيتم الحسبان بالعمل على توسيعات مستقبلية للمحطة حتى يتم عمل محطات لكي تصل الى 350 ميجا وات.

وفي السياق قال: "سوف تحل مشكلة الكهرباء بذلك ولكن ليس على المدى القصير، ونحن في سلطة الطاقة نعمل جاهدين من اجل تعزيز مصادر الطاقة سواء من الجانب المصري او من الجانب الاسرائيلي او من محطة توليد كهرباء غزة التي ستعمل على الغاز الطبيعي في ذلك الحين.


تكلفة مشروع مد خط الغاز 
وحول تكلفة مشروع مد خط الغاز مدير سلطة الطاقة: "من السابق لأوانه الحديث عن التكلفة، حيث ان هناك شركة هولندية ستقوم بدراسة مشروع الخط و مصادره و تكاليفه من خلال عمل جدوى اقتصادية، ففي القريب العاجل سيتم دراسة مسار الخط الذي سيكون موجها الى محطة توليد الكهرباء في غزة، حيث ان هناك عدة سيناريوهات ولكن الجدوى الاقتصادية هي التي ستبين لنا مساره".

واضاف: "نحن نعمل بكل طاقتنا مع الجهات ذات العلاقة، وقد امنت حكومة الوفاق من خلال الحكومة القطرية تمويل انشاء هذا الخط بقيمة 10 مليون دولار مع العلم ان مد هذا الخط يتطلب اكثر من هذا المبلغ ولكن نحن موعودون بان يقوم الاخوة في قطر بالتغطية المالية لهذا الخط".


خبير اقتصادي: 
قال الخبير الاقتصادي  د. رامي عبدو " أن إسرائيل ليست جدية في موضوع مد محطة غزة بالغاز، مشيرا بالقول "أن اسرائيل تستخدم احتياجات الناس في غزة كورقة ضغط ولعبة سياسية قذرة من أجل الحصول على ما تريد وهي بممارساتها غير الأخلاقية تستخدم العصا ضد غزة .
وأضاف عبدو "أن مثل هذا الحديث الذي تُصرح به اسرائيل بين الفينة والأخرى ما هو إلا دعاية إعلامية ولا يأتي ضمن الحديث الجدي لإسرائيل فلو كانت إسرائيل معنية بتخفيف الحصار عن غزة لكانت وافقت على مد خط الكهرباء القطري .
وأشار عبدو" في حال وافقت اسرائيل فعليا على مد الغاز لغزة فإن المشروع قد يستغرق عام كامل ليتم إيصال المحطة بالغاز مبينا أنه حتى لو تم تزويد المحطة بخط الغاز وعملت بكافة طاقتها فإنها ستظل تعمل بنظام وصل 12-16 ساعة أي أن العجز سيبقى حوالي 6ساعات بسبب احتياجات قطاع غزة لكميات اكبر بكثير من المتوقع .
ونوّه عبدو "أن سلطة الطاقة قدمت هذا المقترح منذ فترة وتم نقاشه لكن إسرائيل لم توافق عليه وبقيت تؤجل ولم يُكتب له النجاح .


 

 

عدد الزوار 21995، أضيف بواسطة/ محمد صلاح الفرا