نتنياهو يدعو لتقليص الدعم المقدم لـ"الأونروا" والتخلص منها إلى الأبد

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه يتفق مع رؤية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول تقليص الدعم المقدم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

ودعا نتنياهو في افتتاحية جلسة الحكومة الأسبوعية اليوم الأحد، إلى "التخلص من أونروا مرة واحدة وإلى الأبد"، قائلاً: "إنه ما كان يتوجب تخصيص منظمة لدعم اللاجئين الفلسطينيين في الوقت الذي كان فيه منظمة تعنى بشؤون جميع لاجئي العالم".

 

وتأتي تصريحات نتنياهو عقب نقل وسائل إعلام عبرية تصريحات متضاربة حول الموقف الإسرائيلي من نية الولايات المتحدة تقليص الدعم المقدم لأونروا بالثلث على الأقل.

ونُقل عن وزارة الخارجية الإسرائيلية معارضتها لهكذا تقليص خشية تدهور أوضاع اللاجئين بشكل أكبر وبالتالي تفجر الأوضاع في المنطقة وبخاصة داخل قطاع غزة.

وكشفت القناة العاشرة العبرية النقاب قبل يومين، عن تجميد الولايات المتحدة مبلغ 125 مليون دولار كانت معدة لدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ونقلت القناة عن 3 دبلوماسيين غربيين مطلعين أن الإدارة الأمريكية جمدت المبلغ بأوامر من ترمب والتي كان من المفترض أن تحول لأونروا في الأول من شهر كانون ثاني الجاري، فيما يقدر المبلغ بثلث أموال الدعم الأمريكي السنوية المقدمة للوكالة.

وبحسب القناة، فإن الثلاثة الذين فضلوا عدم الكشف عن هوياتهم لحساسية المسألة، فإنه تقرر التجميد لحين البت من جديد بمسألة الدعم الأمريكي المقدم للفلسطينيين، بينما أبلغت جهات بالإدارة الأمريكية الأمم المتحدة بأن ترمب يفكر جدياً باقتطاع المبلغ بكامله وزيادة التقليصات لتصل إلى 180 مليون دولار.

في حين أن القناة نقلت عن مصدر أمني إسرائيلي كبير قوله: إن "إسرائيل تعارض تقليص أموال الدعم المقدم للوكالة خشية أن يؤدي هذا الأمر إلى زيادة الضغط الممارس على قطاع غزة في ظل أوضاع متدهورة أصلاً".

عدد الزوار 997، أضيف بواسطة/ عبد الله إبراهيم الفرا