بالصور / 16 شهيداً وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق حدود القطاع

استشهد ستة عشر مواطناً وأصيب الآلاف، امس الجمعة، خلال مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت من الحدود الشرقية لقطاع غزة منذ ساعات الصباح، بدعوة من فصائل العمل الوطني والإسلامي.

وأفاد مصدر  بوزارة الصحة بأن الشهداء هم: محمد كمال النجار "25 عاماً"، والشهيد وحيد نصر الله أبو سمور "27 عاماً"، ومحمود أبو معمر "38 عاماً"، ومحمد أبو عمر "23 عاماً"، وأحمد إبراهيم عاشور أبو عودة "19 عاماً"، وجهاد فرينة "33 عاماً"،  ومحمود سعدي رحمي،  وإبراهيم صلاح أبو شعر "21 عاماً"، وعبد الفتاح بهجت سالم عبد النبي، وعبد القادر مرضي الحواجري "42 عاماً، بدر هيثم الصباغ، ساري وليد أبو عودة، وحمدان اسماعيل أبو عمشة، وجهاد زهير النجار، وناجي عبد الله أبو حجير "25 عاماً" ومصعب زهير السلول.

وأشار إلى أن أعداد الإصابات بلغت 1416 مصاباً، بينها 758 مصاباً بالرصاص الحي، و148 مصاباً بالرصاص المطاط، و422 حالة استنشاق غاز، و88 إصابة أخرى.

وبيّن أن الشهداء والإصابات توزعت على محافظات قطاع غزة على النحو التالي:

رفح: شهيد و237 إصابة.

خانيونس: 3 شهداء و351 إصابة.

المحافظة الوسطى: شهيدين و197 إصابة.

غزة: 4 شهداء و345 إصابة.

شمال القطاع: 5 شهداء و286 إصابة.

ولفت إلى أن المواجهات تركزت في كافة الحدود الشرقية لقطاع غزة، مشيراً إلى أن الاحتلال تعمد إطلاق النار على المتظاهرين في أماكن بعيدة، لمحاوة إرهابهم وخلق حالة من الذعر.

ويحيي الفلسطينيون، الذكرى 42 ليوم الأرض، الذي يصادف اليوم الثلاثين من آذار، ويأتي يوم الأرض بعد هبة الجماهير العربية في أراضي 48 عام 1976، معلنةً صرخة احتجاجية في وجه سياسات المصادرة والاقتلاع والتهويد التي انتهجتها "إسرائيل"، وتمخض عن هذه الهبة ذكرى تاريخية سميت بيوم الأرض.




















 

عدد الزوار 1377، أضيف بواسطة/ عبد الله إبراهيم الفرا