مدرسة الهدف "للمواهب الرياضية" الأولى على صعيد المحافظة الوسطى

افتتحت مؤخرا مدرسة الهدف "للمواهب الرياضية" على ملعب الهدف الخماسي الصناعي الواقع على شارع الشهداء بجوار مشفى شهداء الأقصى للفئات العمرية من 6_10 سنوات ومن 10_14 سنة, وتعتبر هذه المدرسة هي الأولى من نوعها على صعيد المحافظة الوسطى التي تهتم بقاعدة البراعم والناشئين المهمشة في المحافظة,

وزف مدير المدرسة الكابتن "مـعاذ أبو سليم" بشرى لأهالي المحافظة الوسطى لالتحاق أبنائهم بهذه المدرسة التي تهدف كما ذكر أبو سليم إلى تنمية قدرات المواهب الكروية وصقلها, مشيرا إلى أن رسومها رمزية وهي عبارة عن 20شيكل شهريا مع توفير كل الإمكانيات لهؤلاء البراعم الأمل والمستقبل المنظور.

من جانبه قال مدرب المدرسة الكابتن "بلال تمراز" الحاصل على عدة دورات تدريبية متقدمة في هذا الجانب أن خطتنا تكمن بالدرجة الأولى على فحص كل المتقدمين لهذه المدرسة من خلال الاختبارات الأولية التي نجريها لهؤلاء البراعم إضافة للفحص الطبي ثم نبدأ معهم أساسيات لعبة كرة القدم,

وأشار تمراز إلى أن هناك مواهب كروية التحقت بهذه المدرسة ينتظرهم مستقبل كروي زاهر إذا تم المحافظة عليهم ورعايتهم مستقبلا لكنني أخشى من تركهم وإهمالهم بعد الانتهاء من هذه الدورة التأسيسية للمواهب والتي تمتد إلى قرابة ثمانية أشهر,

مطالبا المسئولين في اتحاد كرة القدم بالاهتمام بهذه الفئة العمرية الهامة التي تعتبر نواه لكافة منتخباتنا الوطنية مستقبلا. وكانت إدارة ملعب الهدف قد أقامت مخيم صيفي على هامش افتتاح هذه المدرسة بالتعاون مع جمعية نوى للثقافة والفنون ومؤسسة خطوات اشتمل هذا المخيم على العاب في كرة القدم والجمباز والكاراتيه حاز على إعجاب كافة الحضور والأهالي وذلك بمشاركة 150 طفل من أنحاء مختلفة من أبناء المحافظة الوسطى.

 عدسة محمد أبو زايد

 

عدد الزوار 23557، أضيف بواسطة/ محمد صلاح الفرا