الفدائي يواصل تدريباته في دبي استعدادا لملاقاة تيمور الشرقية

يواصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، تدريباته على ملاعب التدريب الخاصة بالاتحاد الاماراتي لكرة القدم، بدبي، ضمن معسكره القصير الذي يخوضه قبل السفر لملاقاة تيمور الشرقية، في الثامن من الشهر الحالي، بالعاصمة ديللي، ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم2018، وكأس اسيا2019.

 

وأعرب المدير افني لمنتخبنا الوطني، الكابتن عبد الناصر بركات، عن أمله في أن يحقق معسكر الإمارات الهدف المطلوب، في إعانة اللاعبين على التأقلم مع الأجواء الرطبة، بالإضافة إلى الاستفادة من التدريبات على العشب الطبيعي بالإمارات، مشيداً بالأجواء التي يُقام بها المعسكر الحالي.

 

وأشار بركات إلى أهمية المعسكر التدريبي على الصعيد النفسي على اللاعبين وإخراجهم من حالة الضغط، من أجل التركيز في أجواء المباراة، وخوض مباراة كبيرة أمام تيمور على أرضها وأمام جمهورها للمرة الأولى في تاريخها.

 

وقال بركات إن الفريق ركز في تدريباته المتواصلة، على الجوانب التكتيكية والتكنيكية، بالإضافة إلى زيادة الحس التهديفي، واللعب التعاوني وغيرها من الجوانب الفنية التي تستهدف وضع اللاعبين في أعلى درجات الانسجام والتأقلم داخل الميدان.

 

وتابع" يخوض المعسكر الحالي قرابة 19 لاعبا وسيلتحق بالفريق في تيمور 7 من المحترفين، آمل أن يكون الجميع جاهزاً من أجل الخروج بفوز هام خارج الديار".

 

من جانبه أشار لاعب المنتخب الوطني، خضر أبو حماد إلى الروح العالية التي يمتلكها اللاعبون من أجل تقديم مباراة كبيرة والخروج بالفوز الذي سيسعد جماهيرنا الفلسطينية.

 

وقال " تركيزنا بالكامل ينصب على مباراة تيمور وعلينا أن نقدم أقصى ما بوسعنا من أجل تحقيق الفوز فيها والوصول إلى النقطة السابعة التي سيكون لها أثر كبير على مسيرتنا في التصفيات".








































عدد الزوار 31457، أضيف بواسطة/ حسن عادل الفرا