شباب جباليا يخسر من الجلاء وبيت لاهيا يرتضي بالتعادل مع الاستقلال

أهدر شباب جباليا فرصة سانحة كانت في متناول اليد لملاحقة غريمه القادسية، فيما نجح منافسه الجلاء

في مصالحة جماهيره، والبقاء في دائرة الانتصارات المتعاقبة، بالفوز عليه بنتيجة كبيرة قوامها 3-1 على ملعب التفاح، في ختام لقاءات الأسبوع العاشر لبطولة دوري الدرجة الأولى.

وفي اللقاء الثاني، واصل بيت لاهيا نتائجه السلبية، وتعادل مع ضيفه الاستقلال بنتيجة صفر-صفر، على ملعب بيت لاهيا، ليتأثر الفريق للأسبوع الثاني بسبب غياب مدربه صائب جندية الذي يزور الضفة الغربية.

وبهاتين المباراتين، بقي شباب جباليا في الترتيب الثاني برصيد 22 نقطة، لكنه ابتعد عن المتصدر القادسية بفارق 3 نقاط، وتقدم الجلاء للترتيب السادس برصيد 15 نقطة، متأخراً عن صاحب الترتيب الخامس خدمات النصيرات بفارق هدف وحيد، بعد أن ساواه بالنقاط، وبفارق نقطة عن صاحب الترتيب الرابع أهلي بيت حانون في حين تراجع بيت لاهيا للترتيب السابع برصيد 14 نقطة، وتابعه الاستقلال برصيد 11 نقطة.

الجلاء- شباب جباليا

جاءت المباراة قوية، واستفز هدف شباب جباليا المبكر في الدقيقة 5 عبر عبد الله عكاشة، لاعبي الجلاء الذي انتفض بقوة، وبحث عن هدف التعادل الذي وجده في الدقيقة 60 عن طريق حمزة سلامة، ووضع البديل أحمد الزعانين فريقه الجلاء في المقدمة بعد دقيقتين، وتحديداً في الدقيقة 62، وعزز سفيان كريزم تقدم فريقه بإحراز الهدف الثالث في الدقيقة 94. حكم اللقاء: خالد الشيخ خليل للساحة، وساعده محمود الصواف، ومحمد بدر، وخالد أبو الخير رابعاً.

بيت لاهيـــــــا –الاستقـــــــــلال

شهدت المباراة تحفظاً كبيراً من الفريقين منذ بداية اللقاء، وأهدر بيت لاهيا انفراداً صريحاً، قبل أن يرد الضيف  الاستقلال، لتبقى النتيجة سلباً. وفي الشوط الثاني، طالب لاعبو بيت لاهيا بهدف احتسبه طاقم التحكيم تسللاً، وحاول الفريقان التقدم من خلال بعض الفرص المتقطعة، إلا أن النتيجة بقيت على حالها.

حكم اللقاء: محمد خطاب للساحة، وساعده مروان خطاب، وعبد الرحمن زقوت، وأدهم عبد العال رابعاً.

عدد الزوار 14341، أضيف بواسطة/ عبد الله إبراهيم الفرا