الدكتور : عبدالعزيز عادل الفرا يضع حدا لمعاناة مريض

اكتشف أطباء في قطاع غزة أن قطعة "عظمة دجاج" صغيرة موجود داخل رئة كهل فلسطيني كانت السبب وراء "كحة" مزمنة، وحالات اختناق حاد، والتهابات صدرية صاحباته على مدار أربعة أعوام متواصلة.

ونجح الأطباء الفلسطينيين، يوم الأربعاء الماضي، في إنهاء معاناة الكهل الفلسطيني هلال العبادلة (55 عاما) بعد أن تمكنوا من استخراج قطعة "عظم الدجاج" الصغيرة من رئته بواسطة "منظار طبي صلب" طوله (60 سم).

وخلال الأربعة أعوام الماضية، كان الفلسطيني هلال العبادلة يعاني من "كحة" مزمنة تصل لحد الاختناق، بالإضافة لاتهابات صدرية، أوصلت عدد من الأطباء في مستشفيات قطاع غزة للشك في وجود "ورم سرطاني خبيث" في رئته.

وقبل نحو شهر، خضع العبادلة لصورة مقطعية لرئتيه أظهرت بعد معاينتها من عدد من الأطباء وجود جسم غريب في إحدى رئتيه.

 
وأشار المواطن العبادلة إلى أن الطبيب الذي إكتشف "العظمة" في الرئتين هو د عبدالعزيز الفرا وقام بتحويل العبادلة الى الطبيب المختص.

وقال الطبيب أحمد الجدبة، أخصائي مناظير الحنجرة والقصبة الهوائية في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة: "بعد أن ثبت وجود جسم غريب في رئتيه، تعاون قسمي جراحة الصدر، ومناظير الحنجرة والقصبة الهوائية بجمع الشفاء كي يخرجوا ذلك الجسم الغريب".

وأوضح الطبيب الجدبة في حديث مع "الأناضول" أنه تم إجراء عملية لاستخراج "الجسم الغريب" عن طريق منظار صلب، ليتبين في النهاية أنه عظمة دجاج استقرت في الرئة عن طريق الخطأ أثناء تناول المريض لطعامه. 
 
وشكر العبادلة كافة الأطباء الذين رافقوه في رحلة علاجه وخص بالذكر د عبدالعزيز الفرا الذي اكتشف "العظمة" ود أحمد الجدبة وكافة الطاقم الذي رافقه أثناء العملية.


 

عدد الزوار 31418،